منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مفاوضات لإنشاء منطقة لوجستية للحبوب بمنطقة شرق بورسعيد


15 % انخفاضا فى وقت الإجراءات الجمركية بموانئ المنطقة خلال العام الجارى

تدرس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تنفيذ منطقة لوجستية متكاملة لصناعات القيمة المضافة بمنطقة شرق بورسعيد المتكاملة.

وقالت مصادر بالمنطقة الاقتصادية لـ “البورصة”، إن مفاوضات تجرى على المنطقة اللوجستية الجديدة من حيث المساحة والاستثمارات ، ومن المقرر تتكامل المنطقة الجديدة مع مشروع محطة الصب الجاف الخاصة بتداول الحبوب والغلال والتى تم توقيع عقد انشائها اغسطس الماضى مع تحالف شركتى روتس كومودوتيس وروزا جرينز.

وتعكف الهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس على إنشاء محطة صب جاف للحبوب والغلال بطول 500 متر ومساحة 267 ألف متر مربع بتكلفة استثمارية متوقعة 2.2 مليار جنيه وذلك بالأرصفة الجديدة بشرق بورسعيد التى تم افتتاحها منذ عامين.

وقالت الهيئة فى بيان إن الأرصفة الجديدة بشرق بورسعيد حققت أعلى حجم تداول خلال الربع الأول من العام المالى الجارى بإجمالى 1.1 مليون طن بعد توسعة الدائرة الجمركية.

أوضحت الهيئة أن وقت الإجراءات الجمركية انخفض فى العام الجارى بالمقارنة بعام 2020 بنسبة 15.4% نتيجة تطوير النظام الجمركى المميكن من خلال النظام الإلكتروني “نافذة “.

أشارت المنطقة الاقتصادية أن حركة تداول الحاويات الصادر ارتفعت بنسبة 13.3% مقارنة بالربع الأول من العام المالي 2020-2021 وارتفعت حركة الحاويات الوارد بنسبة 28.7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

وتابعت الهيئة أن تلك المؤشرات المرتفعة تأتى بعد إعطاء الرئيس عبد الفتاح السيسى إشارة البدء لتشغيل الأرصفة الجديدة بشرق بورسعيد، في نوفمبر 2019 والذي كان تحولاً كبيراً فى أداء الميناء الأكثر تميزاً فى شرق المتوسط.

ولفت البيان إلى أن منطقة شرق بورسعيد شهدت طفرة كبيرة فى معدلات النمو بعد افتتاح الأرصفة الجديدة منذ عامين، خاصة أن الميناء ملاصق لها المنطقة الصناعية واللوجيستية، وكذلك أنفاق 3 يوليو “جنوب بورسعيد” التى ساهم تشغيلها طوال اليوم فى سهولة انتقال الأفراد والبضائع من وإلى هذه المنطقة المتكاملة في 20 دقيقة، مما ساهم فى ربط شرق وغرب القناة ومن ثم انعكاس ذلك على تنمية سيناء.

وسجل ميناء شرق بورسعيد أعلى حركة تداول حاويات شهرية في تاريخه بإجمالى 222 ألف حاوية مكافئة وأعلى حجم تداول سنوي للحاويات في تاريخ الميناء خلال العام الماضي باجمالي 3.8 مليون حاوية، وكذلك أعلى حجم تداول شهرى للبضائع العامة وصب جاف على الأرصفة الجديدة بإجمالي 539 ألف طن حيث وصل حجم ما تم تداوله منذ افتتاح الأرصفة الجديدة بالميناء نحو 3.4 مليون طن بضائع عامة وصب جاف و250 سفينة بضائع عامة.

وساهم تشغيل الأرصفة الجديدة في إعادة تشغيل خطوط الإنتاج المعطلة في مصانع سيناء وزيادة صادرات الدولة من المنتجات السيناوية من أسمنت ورمال وملح لأسواق جديدة في الولايات المتحدة وكندا وغرب إفريقيا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn11.alborsanews.com/2021/11/28/1485424