منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




نائب رئيس “أفريكسم بنك”: محفظة التمويلات لمصر تبلغ 4.8 مليار دولار


 

قال عمرو كامل نائب رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسم بنك” إن محفظة تمويلات البنك الحالية لمصر بلغت قيمتها 4.8 مليار دولار مع نهاية أكتوبر الماضي، لتمثل نسبة 23% من إجمالي المحفظة الحالية لتمويلات البنك، والبالغة قيمتها 23 مليار دولار.

وذكر – في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط- أنه خلال العام الجاري صرف البنك تمويلات مباشرة لشركات مصرية بقيمة 1.6 مليار دولار، من أصل موافقات بلغت ما يقرب من 2.7 مليار دولار خلال عام 2021، متوقعا صرف باقي التمويلات المقدرة بما يقرب من 1.1 مليار دولار خلال الأيام المقبلة.

ولفت كامل إلى أن هذه التمويلات المباشرة تأتي بخلاف التمويلات غير المباشرة التي منحت للشركات المصرية لتدشين مشروعات في دول إفريقية، وبذلك يصل إجمالي التمويلات بين 5 إلى 6 مليارات دولار خلال العام الجاري مباشرة وغير مباشرة.

كما أشار نائب رئيس البنك أن مصر أبرمت اتفاقيات وصفقات بقيمة 4.8 مليار دولار خلال أول أربعة أيام فقط من المعرض الإفريقي للتجارة البينية 2021 في نسخته الثانية، والذي عقد على مدار سبعة أيام من 15 إلى 21 نوفمبر الجاري في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا، مضيفا أنه جار حصر باقي قيمة الصفقات المبرمة لصالح مصر للإعلان عنها.

وأكد أيضا أن البنك يهدف لمساعدة الشركات المصرية لدخول السوق الأفريقية وضخ استثمارات من خلال تسهيل الإجراءات، حيث ساهم البنك في دخول شركات مصرية جديدة للسوق الأفريقية؛ مثل شركة وادي دجلة للتنمية العقارية، وشركة أوراسكوم للإنشاءات وحسن علام.

وأكد نائب رئيس “أفريكسم” قيام البنك بعرض المساهمة في تمويل الجزء الخاص بمصر من طريق القاهرة “كيب تاون”، المحور التنموي الذي يمتد من مصر إلى جنوب إفريقيا ويمر بتسع دول إفريقية، والذي أنهت مصر بالفعل تنفيذ جزء كبير منه، قائلا “عرضنا أيضا الانضمام إلى تمويل هذا الطريق من خلال الشركات المصرية العاملة على تنفيذ هذا المشروع في عدد من الدول الأفريقية؛ مثل “المقاولون العرب” التي تعمل حاليا على تشييد جزء في تنزانيا، وغيرها من الشركات المصرية التي تعمل على تمهيد الطريق لبعض الدول الأفريقية.”

وذكر أن البنك ضخ إجمالي تمويلات بقيمة 23 مليار دولار لمصر منذ إنشائه عام 1993 وحتى الآن في مشروعات مختلفة، موضحا أن القطاع المصرفي يستحوذ على حصة 75% من إجمالي محفظة تمويلات البنك لمصر، وأنه بدأ استهداف قطاعات مختلفة خلال آخر عامين؛ مثل ضخ تمويلات للهيئة العامة للبترول، كما يتعاون حاليا مع الهيئة العامة للسلع التموينية للمساعدة في استيراد القمح من روسيا، مع المشاركة في ترتيب قرض مشترك للحاصلات الزراعية، وآخر لقطاع الأسمدة الكيماوية بالتعاون مع مجموعة من البنوك المصرية.

وأشار كامل إلى أن “أفريكسم بنك” يتعاون مع البنك المركزي في دعم الاستراتيجيات الواعدة؛ مثل تعزيز التبادل التجاري مع الدول الأفريقية ودعم الصادرات، حيث ساهم في تأسيس شركة ضمان مخاطر ائتمان الصادرات، منوها بموافقة مجلس إدارة المركزي قبل عامين على تأسيس شركة ضمان مخاطر ائتمان الصادرات في إطار توجيهات وحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على أهمية تعزيز التعاون الاستراتيجي مع الدول الإفريقية خاصة على الصعيد الاقتصادي، برأسمال قدره 600 مليون دولار.

وأضاف أن تأسيس شركة “ضمان مخاطر ائتمان الصادرات” استهدف دعم الصادرات الصناعية والخدمية المصرية بشكل استراتيجي في القارة الإفريقية، فضلا عن دعم شركات المقاولات للفوز بعقود المشروعات الكبرى مع الحكومات الإفريقية والتي يقدر حجمها سنويا بنحو 60 مليار دولار.

وأكد أن الدول الأعضاء المساهمين في رأسمال البنك وافقوا مطلع العام الجاري على زيادة رأسمال البنك بقيمة 2.6 مليار دولار خلال العامين القادمين، ليصل إجمالي رأسمال البنك إلى 6.2 مليار دولار بدلا من 3.6 مليار دولار حاليا، وذكر أن مصر انتهت من سداد حصتها في زيادة رأسمال البنك بما يساهم في زيادة عملياته على مستوى القارة.

وأوضح أن موافقة الدول الأعضاء على زيادة رأسمال “أفريكسم بنك” جاءت بعد توزيع صندوق النقد الدولي لمخصصات حقوق السحب الخاصة للدول الأعضاء لمساعدة الدول على مواجهة جائحة فيروس كورونا، مشيرا إلى أن “أفريكسم بنك” خطط قبل عامين أيضا لطرح جزء من رأسماله في البورصة لزيادة رأسماله ولكن تم إرجاء الطرح بسبب تبعات فيروس كورونا وتداعياتها السلبية على البورصات العالمية.

وأضاف أن البنك أطلق برنامجا جديدا لتمويل السيارات وجميع مستلزماتها، باعتباره من أكبر الأسواق في أفريقيا بما تتضمنه من شركات كبرى يخرج عنها سلاسل إمداد على مستوى القارة لتنمية الإنتاج المحلي دون الاعتماد على الاستيراد.

وكشف عمرو كامل عن زيادة معدلات نمو أعمال البنك عاما بعد عام على مستوى حجم أرباحه وتمويل خطوط التجارة، والمشروعات التنموية المختلفة بفضل زيادة توسع عمليات البنك على مستوى مصر وجميع الدول الأفريقية نتيجة زيادة الثقة في قدرة البنك على دعم الاستثمارات والتبادل التجاري، وتحقيق المصالح المتبادلة بين الدول الأفريقية بما يمتلكه من خبرة وعلاقات قوية في الدول المختلفة.

ونوه بأن البنك يستهدف دعم عدد من القطاعات المختلفة التي يستطيع المنافسة من خلالها؛ ومن أهمها إنشاء البنية التحتية، حيث يبلغ عجز التمويل في هذا القطاع حسب دراسات سابقة تتراوح بين 120 إلى 150 مليار دولار سنويا، وأيضا قطاعي التكنولوجيا والأدوية، قائلا إن مصر تمتلك شركات كبرى في مجال الأدوية، حيث يبلغ إجمالي شركات الأدوية 375 شركة على مستوى قارة أفريقيا، يتركز 95% منها في شمال أفريقيا بمصر والمغرب، بما يتيح فرصا تنافسية لمصر للتوسع في هذا المجال بأفريقيا.

كما ذكر نائب رئيس أفريكسم بنك أن البنك أطلق لأول مرة برنامجا جديدا لتمويل المشروعات الإبداعية والفن المتمثلة في (الأفلام السينمائية، والفنون، والرسم، والأزياء وغيرها)، بهدف تعزيز موارد الدول من هذا المجال الذي يعد من أهم مصادر الإيرادات في أوروبا وأمريكا، حيث يمثل إنتاج هوليوود نسبة كبيرة من إجمالي الدخل القومي لأمريكا وكذلك بوليوود في الهند.

يذكر أن البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بانك” هو أهم مؤسسة مالية متعددة الأطراف في أفريقيا مخصصة لتمويل وتعزيز التجارة داخل أفريقيا وخارجها.
وتأسس البنك في أكتوبر عام 1993 من قبل الحكومات الأفريقية والمستثمرين الأفارقة والمؤسسات الخاصة والمستثمرين غير الأفارقة، وحصل البنك على تصنيف BB و، Baa1 (موديز)، وBBB- (فيتش). ويقع المقر الرئيسي للبنك في القاهرة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أفريكسم بنك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn11.alborsanews.com/2021/11/27/1485192