منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أسعار النفط تبقى قرب أعلى مستوياتها في عدة سنوات بينما تستمر أزمة الطاقة


ارتفعت العقود الآجلة للنفط اليوم الثلاثاء لتظل قرب أعلى مستوياتها في عدة سنوات مع استمرار نقص حاد في إمدادات الطاقة حول العالم، بينما جدد هبوط درجات الحرارة في الصين القلق بشأن ما إذا كان أكبر مستهلك للطاقة في العالم يمكنه تلبية حاجات التدفئة المحلية.

وأنهت عقود خام برنت القياس العالمي جلسة التداول مرتفعة 75 سنتا لتسجل عند التسوية 85.08 دولار للبرميل في حين صعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 52 سنتات لتغلق عند 82.96 دولار.

وسجلت أسعار النفط زيادات حادة على مدار الأسبوعين الماضيين. ومنذ بداية سبتمبر أيلول، قفز برنت حوالي 19 بالمئة في حين سجل الخام الأمريكي مكاسب بحوالي 21 في المئة.

وقالت لويز ديكسون كبيرة محللي أسواق الطاقة في ريستاد انريجي “موازين العرض والطلب تظهر أن السوق تشهد عجزا في المعروض وهو ما يثير انخفاضات عميقة في المخزونات ويدفع الأسعار للصعود.”

وأضافت قائلة “هذا الشح في السوق من المتوقع أن يمتد إلى معظم 2022، والطلب على النفط الخام لن يجاري المعروض إلا بحلول الربع الرابع من العام القادم.”

وقال متعاملون ومحللون إنه مع هبوط درجات الحرارة بينما يقترب الشتاء في النصف الشمالي من العالم ويتزايد الطلب على التدفئة فإن أسعار النفط والفحم والغاز الطبيعي من المرجح أن تبقى مرتفعة.

وينتظر المستثمرون أحدث بيانات أسبوعية بشأن مخزونات الخام والوقود في الولايات المتحدة والتي من المنتظر أن تصدر من معهد البترول الأمريكي في وقت لاحق اليوم ومن إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء. وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم زيادة في مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي وانخفاضا في مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

المصدر: رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn11.alborsanews.com/2021/10/19/1473328