منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انطلاق «القمة السنوية لأسواق المال» تحت رعاية وزارة المالية الأسبوع المقبل


تنطلق القمة السنوية لأسواق المال فى نسختها الخامسة، الأسبوع المقبل، بعنوان «أسواق المال.. وطموحات الجمهورية الجديدة»، تحت رعاية وزارة المالية، وبمشاركة واسعة من جميع أطراف السوق، والتى ستناقش كيف يمكن لسوق المال مجاراة الطموحات الكبيرة للجمهورية الجديدة.

وستناقش القمة العديد من القضايا العالقة ومستقبل التمويل والاستثمار، والأدوات المالية الجديدة وكيف يمكنها مساعدة كل من القطاع الحكومى وقطاع الشركات على إيجاد بدائل تمويلية أكثر مرونة وتنوع مع تطورات بنية الأعمال، والحاجة لوجود آليات تتوافق مع الوضع الجديد، والنمو الضخم للعمليات المالية الرقمية.

وشهد العام الجارى تأسيس الشركة المصرية لمقاصة أدوات الدين، فضلاً عن اقتراب دخول السندات المصرية المحلية لمؤشر مورغان ستانلى لأدوات الدين، واستحداث آلية التمويل مقابل الحقوق المالية المستقبلية، فضلاً عن اعتماد قانون الصكوك السيادية، ومناقشة قانون التكنولوجيا المالية، والذى سيفتح باباً أوسع للتمويل الجماعى.

وسيشارك الدكتور محمود محيى الدين، نائب رئيس البنك الدولى، بكلمة خلال المؤتمر، لاستعراض التحديات والفرص التى تواجه الاقتصاد العالمى، وكيف يمكن للأسواق الناشئة، ومصر من استغلالها والتحرك بمرونة معها.

فيما ستكشف القمة رؤى الشركات الحكومية المقرر طرحها، حيث سيتحدث فى المؤتمر باسل الحينى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين، وإبراهيم سرحان، الرئيس التنفيذى لشركة «إى فاينانس»، لتوضيح خططهما حول سوق المال.

كما سيستعرض أيمن سليمان، المدير التنفيذى لصندوق مصر السيادى، خطط الصندوق وآخر التطورات والمستجدات، مع الدور الرائد للصندوق فى دعم عمليات التمويل والاستثمار والمشاركة فى طرح الشركات الحكومية، ودوره فى دعم فرص الاستثمار وجذب المستثمرين.

ووضعت أجندة الصندوق جلسة حوارية ساخنة حول مستقبل القطاع المالى المصرى، والدور الذى ستلعبه بنوك الاستثمار والبنوك التجارية، بعدما بات هناك تكامل فى الأعمال ممثل فى أكثر من شركة بالسوق المصري، والتى تمتلك كل منها بنكاً تجارياً وبنكاً استثمارياً، حيث ستستكشف الجلسة تأثير هذه المنافسة والتقارب بين القطاعين.

وتناقش القمة السنوية لأسواق المال هذا العام الفرص والتحديات التى تواجه بناء نماذج الأعمال، فى عصر ما بعد كورونا، خاصةً بعدما أدت الجائحة لنمو كبير فى العمليات الرقمية للشركات وإجبار البعض على ضرورة التحول.

وسيشارك يوسف سالم، الرئيس التنفيذى للشئون المالية لشركة سويفل، والتى أصبحت أول يونيكورن مصرية، بعدما اندمجت فى إحدى شركات الاستحواذ ذات الغرض الخاص SPAC، وارتفع تقييمها لأكثر من مليار دولار، فيما سيناقش المؤتمر دور هذا النوع من الشركات والتى يمكنها المساهمة فى تسريع وتيرة نمو الشركات الناشئة، وتمكين المستثمرين من الدخول فى مراحل مبكرة من عمر الشركات التكنولوجية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn11.alborsanews.com/2021/10/13/1471228