منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزيرة الصحة: توفير 60.5 مليون جرعة من 6 لقاحات مضادة لفيروس “كورونا”


الاتفاق بين “سينوفاك” و”فاكسيرا” لزيادة توريدات المادة الخام لعام 2023 لتصنيع 250 مليون جرعة

تطعيم 3.3 مليون فرد بالجهاز الإدارى للدولة و2.2 مليون بالتعليم العالى والتعليم قبل الجامعى العام والأزهرى

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إنه تم توفير نحو 60.5 مليون جرعة من لقاحات: “أسترازينيكا، وساينوفاك، وساينوفارم، وسبوتنك، وجونسون، وفايزر” المضادة لفيروس “كورونا”.

وأضافت زايد، خلال اجتماع الحكومة اليوم، إن الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات اتفقت مع شركة “سينوفاك” الصينية على زيادة توريدات المادة الخام لعام 2023 بالكمية المطلوبة والتى تكفى لتصنيع 250 مليون جرعة بمصانع “فاكسيرا”.

وأوضحت أنه تمت الموافقة على فتح قائمة التصدير لـ”فاكسيرا” مع التوافق على السياسة السعرية، بالإضافة إلى الموافقة على بدء إجراءات نقل تكنولوجيا التصنيع وسفر أول فريق من “فاكسيرا” لقضاء شهر بالمصنع، وإرسال وفد تقنى من “سينوفاك” مماثل لتدريب الكوادر المصرية على الخطوات التقنية لنشر التكنولوجيا.

وقالت إن وزارة الصحة ستبدأ مرحلة تفاوضية جادة يتم فيها مناقشة تفاصيل إجراء توأمة بين “سينوفاك” و”فاكسيرا” فى إنتاج لقاحات إضافية بخلاف “كورونا”، وإرسال وفد خلال أسبوعين لمعاينة موقع 6 أكتوبر، واقتراح دراسة بتسليم أحد المبانى لشركة “سينوفاك” لإنشاء منطقة تصنيع متكاملة لتصنيع لقاحات ذات فرص تسويقية فى أفريقيا والشرق الأوسط.

وأضافت زايد أن هناك خطة للتوسع فى مراكز تلقى اللقاحات لتشمل جميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان بحيث يصل عددها إلى 2002 مركز، مع اتباع إجراءات تحد من دخول المرضى إلى المستشفيات أو أى هيئة تابعة لوزارة الصحة دون إظهار ما يفيد بتلقى اللقاح أو التوجيه بتلقى اللقاح، ووضع آلية لحث أولياء الأمور على تلقى اللقاح حفاظاً على صحة الأطفال بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

وأوضحت وزيرة الصحة أن إجمالى الجرعات المُقدمة للمواطنين بلغ 23.4 مليون جرعة، تتوزع على 15.1 مليون للجرعة الأولى، و8.3 مليون للجرعة الثانية.

وأشارت إلى أن عدد من تلقوا التطعيم من الجهاز الإدارى للدولة اعتبارا من 22 أغسطس الماضى، حتى الآن، بلغ نحو 3.3 مليون شخص، كما تم تطعيم 1.2 مليون شخص ينتمى لمنظومة التعليم العالى، ونحو مليون شخص ينتمى لمنظومة التعليم قبل الجامعى العام والأزهرى، وذلك فى إطار خطة الدولة للتوسع فى التطعيم لهذه الفئات المستهدفة للحفاظ على العملية التعليمية بكافة مراحلها، موضحة أن العدد المتبقى المسجل لتلقى اللقاح حالياً حوالى 1.2 مليون وجار العمل على الانتهاء منه فى خلال أسبوع.

وتطرقت الوزيرة إلى نتائج دراسة فرنسية هى الأكبر من نوعها حتى الآن، والتى أجريت على 22.6 مليون شخص فوق سن الخمسين، لتشير إلى أن التطعيم يقلل من خطر الوفاة أو دخول المستشفى جراء فيروس كورونا بنسبة 90%، حيث أظهرت الدراسة أن اللقاحات مهما كان نوعها قللت من خطر الأعراض الخطيرة والوفاة، كما ساهمت كثيراً فى الوقاية من أسوأ آثار لسلالة الفيروس الأكثر انتشاراً وهى “الدلتا”.

كما تطرقت الوزيرة إلى قرار الحكومة البريطانية الأخير باعتماد شهادات اللقاح ضد فيروس كورونا للمسافرين من مصر للمملكة المتحدة، وذلك وفقاً لضوابط تضمنت تلقى جرعتين من لقاح أسترازينيكا أو فايزر أو موديرنا، وجرعة واحدة من لقاح جونسون آند جونسون، وأن يكون قد مر 14 يوماً على الحصول على الجرعة النهائية.

وقالت إن الإجراءات تضمنت التأكيد على أن يتم معاملة الوافدين من مصر كمعاملة المقيمين فى المملكة المتحدة ممن تم تطعيمهم بشكل كامل، شريطة عدم زيارتهم لإحدى الدول المدرجة على القائمة الحمراء للسفر، كما شملت ضرورة الالتزام بإجراء اختبارpcr خلال أو قبل اليوم الثانى للوصول عن طريق الموقع الرسمى للحكومة البريطانية وعلى نفقتها، أما الوافدون من مصر من غير حاملى الشهادات الخاصة بتلقى اللقاح فسيكون عليهم الإلتزام بالعزل الذاتى لمدة 10 أيام بعد الوصول، مع إجراء 3 اختبارات pcr، الأول فى غضون 72 ساعة قبل الوصول، والثانى والثالث خلال اليومين الثانى والثامن من الوصول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn11.alborsanews.com/2021/10/13/1471139