منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«بريطانيا» ترغب فى زيادة التعاون مع مصر بمشروعات الطاقة المتجددة


اجتمع محمد شاكر، وزير الكهرباء، مع جاريث يايلى، السفير البريطانى الجديد لدى مصر؛ لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون فى قطاع الكهرباء والطاقة بين مصر وبريطانيا.

وأعلن جاريث بايلى، سفير بريطانيا فى مصر، عن رغبة بلاده فى زيادة حجم التعاون مع مصر، وزيادة مساهمة الطاقة المتجددة حتى تصل إلى صفر انبعاثات.

وأشاد بما حققته مصر فى مجال مكافحة التغير المناخى، وأوضح أن الفترة المقبلة سوف تشهد تعزيز التعاون وتبادل الرؤى قبل عقد مؤتمر اتفاقية تغير المناخ لتحقيق الأهداف المرجوة.

وقال محمد شاكر، وزير الكهرباء، إنَّ الخطة التى وضعتها الوزارة لإنتاج 20% من مصادر الطاقة المتجددة من إجمالى القدرات الكهربائية المنتجة بحلول عام 2022، ولكن تمكنت الوزارة من تحقيق هذه النسبة فى العام الجارى، وتبلغ القدرات المنتجة حالياً 6378 ميجاوات.

ومن المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقة المتجددة إلى ما يزيد على 42% بحلول عام 2035، وتجرى الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة.

وأضاف أن القطاع اتخذ عدداً من الإجراءات المهمة للاستفادة من الإمكانات الهائلة من الطاقة المتجددة وفقاً لعدد من الآليات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص.

وأشار «شاكر»، إلى التعاون مع شركات عالمية لبدء مناقشات ودراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر فى مصر، كخطوة أولى نحو التوسع فى هذا المجال وصولاً إلى امكانية التصدير.

وأوضح أنه سيتم تحديث استراتيجية الطاقة 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة، مؤكداً استعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال.

وقال شاكر، أن قطاع الكهرباء يعمل حالياً على تحسين وتطوير شبكتى النقل والتوزيع بما فى ذلك محطات المحولات ذات الجهد الفائق ومراكز التحكم، بالإضافة إلى الشبكات الذكية لتعزيز وتقوية الشبكة الكهربائية من أجل استيعاب القدرات الجديدة المضافة من الطاقة المتجددة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn11.alborsanews.com/2021/10/12/1470758