منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



أداء سلبى لمؤشر البورصة الرئيسى فى أبريل.. وتوقعات بالتحسن فى مايو


النمر: استمرارية التحسن بعد الإجازات الطويلة تحدد مدى الصعود

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن تشهد تعاملات السوق تحسنًا تدريجيًا بعد نهاية فترة الإجازات الخاصة بأعياد الربيع، على أن يكون النصف الثاني من الشهر الجاري أكثر استقرارًا بفضل ارتفاع أحجام وقيم التداولات.

وهبط المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX 30 خلال جلسات شهر أبريل الماضي بنسبة 0.9% ليغلق عند مستوى 10475 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 2.2% إلى مستوى 2974 نقطة.

ورجح إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن تبدأ تعاملات شهر مايو الجاري على تحسن مدعومًا بانتهاء فترة الإجازات التي استمرت لـ 5 أيام متواصلة، مشيرًا إلى أن استمرارية الصعود حتى الأسبوع الثاني من الشهر ستقود المؤشر لاختبار مستوى 10900 نقطة.

وذكر أن نشاط أسهم المضاربات سيقود مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة نحو اختبار مستوى المقاومة عند 2400 نقطة، موضحًا أن أحجام التداولات لا تتراجع بسبب شهر رمضان كالعادة، ولكن ظروف السوق وقلة الفرص المعروضة تتسبب في الوضع الحالي.

ونصح المستثمر طويل الأجل بمراجعة استراتيجيته وفقًا لوضع السوق الحالي، وانتهاز فرص تراجعات الأسهم مع وجود إمكانية لتحسن الأداء المالي في الفترات المقبلة، أما المستثمر قصير الأجل فعليه انتقاء الأسهم بحذر في الوقت الحالي.

وصعد مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 4.6% ليغلق عند مستوى 2058 نقطة، وهبط مؤشر Egx30 capped بنسبة 1.5% مغلقًا عند 12704 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 65.8 مليار جنيه، من خلال تداول 10.4 مليار سهم، بتنفيذ 713 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات قيمتها 90.5 مليار جنيه بنهاية الشهر السابق على 13.8 مليار سهم منفذة عبر 913 ألف عملية.

كمال: تماسك EGX 70 EWI عند المستويات الحالية يعكس قدرته على استمرار الصعود

وتوقع محمد كمال، مدير التداولات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن يقود تماسك مؤشر EGX70 EWI عند المستويات الحالية استمراره في الاتجاه الصاعد، مع نشاط المضاربات منذ بداية الربع الثاني.

وأكد أن النصف الثاني من الشهر الجاري سيشهد طفرة في أداء مؤشرات السوق، كانت في انتظار نهاية الإجازات التي بدأت منذ يوم الخميس الماضي، وتزامنت مع وجود قوة شرائية بالسوق.

وأضاف أن قيم التداولات ستعود لمستوياتها الطبيعية بعد إجازة عيد الفطر وإعلان الحكومة عدم وجود إغلاق استثنائي بسبب تفشي فيروس كورونا.

ونصح المستثمر قصير الأجل بضرورة التركيز على المتاجرات السريعة بجانب التقليل من نسب الشراء بالهامش بقدر الإمكان، أما طويل الأجل فعليه انتهاز الفرص المتواجدة بأسهم قيادية تبدأ رحلة صعود في الوقت الحالي.

وبلغ رأس المال السوقى بنهاية تعاملات أبريل 650.7 مليار جنيه، مرتفعًا بنسبة 0.1% عن الشهر الماضى البالغ 649.9 مليار جنيه، واستحوذت الأسهم على 37.2% من إجمالى قيمة التداول، فيما اقتنصت السندات 62.8% من التعاملات.

واستحوذ المصريون على 80.1% من التعاملات فى البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 13.1% والعرب على 6.8% بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافى بيع بقيمة 410.7 مليون جنيه بنهاية تعاملات أبريل فيما سجل العرب صافى شراء بقيمة 322.3 مليون جنيه.

والجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 83.1% من قيم التداول للأسهم المقيدة منذ بداية العام بعد استبعاد الصفقات، بينما سجل الأجانب 10.2% وسجل العرب 6.7%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

https://cdn11.alborsanews.com/2021/05/03/1438997