منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“النصر للسيارات” توقع اتفاقية إطارية مع “دونج فينج” لإنتاج السيارة الكهربائية فى مصر


توفيق: المشروع يهدف لتقليل الانبعاثات والحد من استخدام الوقود الأحفورى

الخولى: توريد المكونات المحلية لأجزاء السيارة الكهربائية بنهاية ديسمبر المقبل

تدبير 70% من التكلفة الاستثمارية للمشروع عبر قرض بنكى والتوقيع خلال شهر

وقعت شركة النصر للسيارات اتفاقية إطارية مع شركة “دونج فينج” للاستيراد والتصدير للسيارات الصينية بهدف تنفيذ مشروع السيارة الكهربائية فى مصر.

وقال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، إن شركة النصر للسيارات تخطو اليوم أولى الخطوات نحو تعميق وتوطين السيارة الكهربائية “إيه 70” وهو المشروع الذى يهدف إلى تقليل الانبعاثات والحد من استخدام الوقود الأحفورى الذى يؤثر سلبا على المواطنين فى مصر.

وأضاف أنه تم التوقيع على عقدين مع الشركة الصينية التى تنتج نحو 3.5 مليون سيارة كهربائية “إيه 70” سنويا.

وأوضح أن العقد الأول يهدف إلى إنتاج السيارة الكهربائية فى مصر، وذلك فى إطار الشراكة والتعاون المفيد للجانبين والعقد الثانى هو تأهيل أحد المصانع التابع للشركة القابضة لانتاج السيارات الكهربائية.

وقال إن هذه الاتفاقية جاءت نتيجة لجهود التعاون استمرت 6 أشهر بين الوزارات والجهات المعنية فى مصر بهدف نشر محطات الشحن فى المحافظات، وكذلك نتيجة للتعاون مع وزارة الكهرباء لتحديد سعر معقول لشحن هذه السيارات التى بلغ عددها حاليا 300 سيارة فى مصر، بينما اتخذت وزارة الداخلية الإجراءات لإصدار التراخيص لهذه السيارات.

وأشار إلى أن وزارة قطاع الأعمال تسعى لإقامة مركز الامتياز والبحوث والتطوير بالتعاون مع الشركة الصينية والشركاء المصريين، معربا عن أمله فى النجاح فى توطين صناعة السيارات الكهربائية فى مصر بهدف الانطلاق إلى الأسواق الإقليمية.

من جانبه، أعرب لياو ليتشيانج، سفير الصين بالقاهرة، عن شكره وتقديره لدعم وزير قطاع الأعمال والوزارة للتعاون بين شركة النصر للسيارات وشركة دونج فينج للاستيراد والتصدير للسيارات الصينية، موضحا أن التعاون بين الصين ومصر مستمر منذ بداية جائحة كوفيد -19 وتحقيق الإنجازات الهامة فى إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وقال إن التعاون مع وزارة قطاع الأعمال شمل إنتاج خط كمامات بهدف مكافحة جائحة كوفيد -19 ، مؤكدا أن التوقيع على الاتفاقية الإطارية بين الشركتين يؤكد على علاقات الصداقة التقليدية العميقة بين البلدين.

وأضاف أن الاتفاقية تهدف إلى توطين ودعم صناعة السيارات الكهربائية ونقل التكنولوجيات وتوريد المنتجات وكذلك إجراء البحوث وتسويق السيارات الكهربائية بهدف دعم هذه الصناعة فى مصر.

وأكد استمرار سفارة الصين فى مصر على تقديم الدعم اللازم للتعاون بين البلدين وأنه يرحب بزيارة رئيس شركة دونج فان للاستيراد والتصدير للسيارات الصينية لمصر فى المستقبل.

وقال لى شاوزو، رئيس شركة دونج فينج للاستيراد والتصدير للسيارات الصينية، إن التوقيع على الاتفاقية الإطارية لإنتاج السيارات الكهربائية فى مصر يهدف إلى دعم التحولات فى صناعة السيارات من أجل تطويرها ودعم الجهود نحو نمو الاقتصاد الأخضر العالمى ومواجهة تغير المناخ وتحقيق التنمية من أجل مستقبل أفضل للجميع.

أضاف أن سيارة “إيه 70” تستهدف تشجيع المستهلكين المصريين على استخدام السيارة الكهربائية ويأتى فى إطار تعزيز التعاون بين مصر والصين فى كافة المجالات بما فى ذلك التعاون فى مجال صناعة السيارات.

وأشار إلى أنه تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون بين الشركتين المصرية والصينية فى هذا المجال فى يونيو عام 2020.

من جانبه قال المهندس هانى الخولى العضو المنتدب لشركة النصر للسيارات أنه تم الاتفاق مع الشركات المحلية الموردة لمكونات السيارة الكهربائية على الانتهاء من توريد كافة الأجزاء اللازمة لعمل خطوط الإنتاج مع نهاية ديسمبر المقبل.

وأضاف الخولى فى تصريحات لـ«البورصة»، أن من الشركات المحلية الموردة الجمال للبويات وموبيكا لتصنيع فرش السيارة وجريش للزجاج وادايكو لتصنيع الضفائر وكلورايد للبطاريات.

وقدر الخولى نسبة المكون المحلى فى تصنيع السيارة الكهربائية بنحو 55% الذى قد يرتفع الى 60% على أن يجرى إنتاج أول سيارة خلال عام 2022.

وأضاف الخولى أن شركة النصر للسيارات بدأت فعليا فى تلقى المعلومات الفنيه الخاصة بأجزاء السيارة الجديدة من شركة دونج فينج الصينية بعد توقيع العقود بين الجانبين فضلا عن التصميمات الخاصة بالسيارة الجديدة.

وأشار إلى أن مجلس الوزراء وافق على أن تكون دولة سنغافورة مكان للتحكيم الدولى بين الطرفين.

وقال الخولى نعمل خلال المرحلة المقبلة فى بناء المصنع الجديد على مساحة 40 ألف متر وإعادة تهيئة الطاقة وإصلاحات البنية التحتية.

وأضاف بدأنا التفاوض مع 4 بنوك محلية لتمويل 70% من التكلفة الاستثمارية الإجمالية البالغة مليارى جنيه للتمويل وتضم بنوك مصر والأهلى والقاهرة والأسكندرية.

وذكر أن بنك مصر قد يدير القرض التمويلى الخاص بالتمويل البنكى على أن يجرى توقيع العقود خلال شهر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn11.alborsanews.com/2021/01/18/1413790