منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“الوزراء”: 300 مليون جنيه لرفع كفاءة شبكة الصرف الصحى والأمطار فى الإسكندرية


عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم، عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ لمتابعة تحديات وجهود التعامل مع الأمطار الغزيرة التى تشهدها محافظة الإسكندرية، وذلك بمشاركة اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، واللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، واللواء محمود نافع، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالإسكندرية.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أنه تم عقد هذا الاجتماع؛ لمناقشة التصورات والمقترحات العاجلة التى ستبدأ الحكومة فى تنفيذها، للتغلب على التحديات التى تواجه محافظة الإسكندرية بسبب التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية، والمتمثلة فى كمية الأمطار الغزيرة التى يستمر هطولها لساعات طويلة.

وطلب مدبولى من المسئولين وضع تصور متكامل الأبعاد حول كيفية رفع كفاءة شبكة الصرف الصحى والأمطار فى الإسكندرية، بحيث يراعى أن هناك زيادة فى كثافة وحجم المياه الناتجة عن الأمطار، وضرورة إيجاد حلول فورية والبدء فى تنفيذها، مع مراعاة حصر التجمعات العشوائية بالمحافظة، والتى لا تغطيها شبكة الصرف الصحى وشهدت حدوث مشكلة كبيرة بها مع هطول الأمطار خلال الأيام الماضية.

كما طالب رئيس الوزراء المسئولين بإعداد مقترحات فورية للتعامل مع هذه المناطق أو التجمعات خلال فترات الطقس السيئ لتنفيذها بشكل عاجل، مؤكدا أن الحكومة ستقوم بتوفير الاعتمادات المالية المطلوبة لتنفيذ أية مشروعات عاجلة فى هذا الصدد.
وخلال استعراض الجهود التى قامت بها شركة الصرف الصحى بالإسكندرية للتعامل مع التداعيات السلبية لكميات الأمطار بالمحافظة، وجه مدبولى بالتنسيق مع وزارة الأوقاف؛ للحصول على الـ70 فدانا، التى تتبعها لإنشاء محطة الصرف الصحى المطلوب تنفيذها فى المنطقة الشرقية، مع منح الوزارة قطعة أرض بديلة فى مدينة برج العرب الجديدة.

كما وافق مدبولى، خلال الاجتماع، على المشروعات والأعمال المقترحة بعد مراجعتها مع عدد من الجهات الفنية؛ سواء الكلية الفنية العسكرية، أو الهيئة الهندسية، مع إتاحة 300 مليون جنيه على الفور للبدء فى تنفيذ هذه الأعمال.

وشرح رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى بالإسكندرية الإجراءات التى اتخذتها الشركة لمواجهة أزمة الأمطار التى شهدتها المحافظة خلال الفترة من عام 2015 حتى عام 2020.

وأوضح أنه تم رصد اعتمادات مالية تصل إلى أكثر من 500 مليون جنيه لمواجهة هذه الأزمة تضمنت تدعيم أعمال شفط مياه الأمطار، وكذا تدعيم شبكات ومحطات رفع ومحطات معالجة بكافة مناطق الخدمة بالمحافظة.
وعرض اللواء محمود نافع عددا من التحديات التى تواجه منظومة الصرف الصحى بالإسكندرية، موضحاً أنه تضمنت وجود توسعات رأسية وأفقية خلال السنوات العشر الأخيرة حملت المنظومة بأحمال إضافية عن القدرات التصميمية، ومن بين ذلك النمو العشوائيّ والتجمعات القروية غير المخططة، والتى تعانى من انخفاض مستوى الخدمات والبنية التحتية بها، إلى جانب تقادم منظومة الصرف الصحى من شبكات، ومجمعات، ومحطات رفع، إلى جانب عدم توافر التمويل الكافى لأعمال الإحلال والتجديد مرتفعة التكاليف.

كما لفت رئيس الشركة إلى أن التغيرات المناخية، أسهمت، وبشكل كبير، فى زيادة كمية الأمطار التى تسقط على المحافظة، وضاعفت من حجم التحديات التى تواجه منظومة الصرف الصحى بالمحافظة، حيث إن الطاقة التصميمية للمنظومة تصل إلى 1.8 مليون متر مكعب يوميا تقريبا، فيما تصل الطاقة الاستيعابية إلى 2.2 مليون متر مكعب فى اليوم، تشمل التصرفات الآدمية الجافة 1.5 مليون متر مكعب يوميا.

وأشار إلى أنه عند سقوط الأمطار تقوم المنظومة باستيعاب حوالى 0.7 مليون متر مكعب فى اليوم “كثافة سقوط أمطار حوالى 9 مم/يوم”.

وقال إنه تم رصد نوات تتخطى 4 أضعاف طاقة استيعاب المنظومة، مما يتسبب فى ظهور تجمعات لمياه الأمطار بالمناطق ذات المنسوب المنخفض.

وأشار نافع إلى وجود عدد من مشروعات الصرف الصحى المقترح تنفيذها بصورة عاجلة؛ للتغلب على التحديات التى تواجه منظومة الصرف الصحى بالمحافظة، وكذا مشروعات المد والتدعيم للمناطق المختلفة، فضلاً عن مشروعات تأهيل الروافع والمجمعات.

وقال إن الاعتمادات المالية المطلوب توفيرها لتنفيذ تلك المشروعات تصل إلى أكثر 1.7 مليار جنيه، بخلاف التكلفة التقديرية المطلوبة لمد خدمة الصرف الصحى بالمناطق المحرومة.
كما أشار رئيس الشركة إلى أن التجمعات الريفية التى لا يغطيها الصرف الصحى تصل إلى 113 تجمعا، يقطنها أكثر من 400 ألف نسمة، وذلك من إجمالى 231 تجمعا على مستوى المحافظة.

وقال إنه جار العمل على تنفيذ مشروعات للصرف الصحى فى 4 تجمعات أخرى، مضيفاً أنه يوجد 14 منطقة عشوائية على مستوى المحافظة، تم توفير تمويل 170 مليون جنيه من صندوق تطوير العشوائيات لإحلال وتجديد شبكات الصرف الصحيّ لـ3 مناطق منها.

وأوضح أن الشركة تضم 20 محطة معالجة، و180 محطة رفع، وخطوط طرد تصل إلى 305.80 كيلو متر، إلى جانب شبكات تمتد أطوالها إلى 3625 كيلومتر، ومطابق تصل إلى نحو 105 آلاف مطبق، وحوالى 33 ألف شنيشة على مستوى المحافظة، فضلاً عن 68 مصباً.

أضاف أن إجمالى الطاقة التصميمية الحالية لمحطات المعالجة تصل إلى 1.8 مليون متر مكعب فى اليوم، ومن المخطط أن يصل إجمالى الطاقة المضافة للمحطات المتوقع إنشاؤها حتى عام 2042 إلى 1.3 مليون متر مكعب فى اليوم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn11.alborsanews.com/2020/11/23/1401109